اعلان

ميلانيا وفندق القاهرة.. المتحدثة تزيد الطين بلّة

Advertisement

Advertisement

هاجمت المتحدثة باسم ميلانيا ترامب التقارير الصحفية التي تحدثت عن تكلفة حجز ليلة في فندق بالقاهرة لصالح السيدة الأولى وحاشيتها بتكلفة تزيد عن 95 ألف دولار، قائلة إن ميلانيا التي زارت مصر في السادس من أكتوبر “لم تقض الليلة في الفندق”، لتثير عاصفة من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتبت ستيفاني غريشام على تويتر: “مع الأسف، لقد وقع الضرر بسبب التقارير الزائفة”، مشيرة في تغريدتها إلى موقع “ذا هيل” الذي نشر الخبر لاحقا، لكن في ردها على ما نشره موقع “كوارتز”، وهو أول من كشف عن فاتورة السيدة الأولى في فندق سميراميس إنتركونتننتال بالقاهرة.
وقالت غريشام :” السيدة الأولى لم تقض الليلة في القاهرة. هذا نموذج للصحافة غير المسؤولة.. كان يجب على أحدهم أن يراجع المعلومات معي”.
وكان الجدل قد أثير أساسا بشأن التكلفة الباهظة مقابل ليلة واحدة فقط في الفندق، لكن غريشام زادت الطين بلّة عندما ركزت على موضوع المدة التي قضتها ميلانيا في مصر، وليس على التكلفة الباهظة.
وكان موقع “كوارتز” ذكر في خبره أن ميلانيا أنفقت 95 ألف دولار مقابل المبيت ليلة واحدة في الفندق، لكنه صححها فيما بعد بأن السيدة الأولى لم تقم هناك سوى 6 ساعات.
وفي الواقع فإن تصريح المتحدثة بأن السيدة الأولى أقامت فقط 6 ساعات، يثبت تهمة الهدر، إذ أن إنفاق 95 ألف دولار على المبيت ليلة كاملة أقل سوءا من دفع ذات المبلغ على 6 ساعات فقط.