في جلسة مغلقة.. أمير الكويت يحذر من استغلال نعمة الديمقراطية في بلاده إلى نقمة.. وهذا ما قاله عن السعودية

أكد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد “في جلسة مغلقة ” أن الكويت مع السعودية على الحلوة والمرة وأن العبث ممنوع بالدستور والديمقراطية في الكويت.

وقال أمير الكويت أثناء مخاطبته النواب – خلال افتتاح الدورة الجديدة لمجلس الأمة الكويتي – : “لن تتردد الكويت في الوقوف إلى جانب الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية في الحلوة والمرة، لأن المرحلة المقبلة غير سهلة، وتداعياتها لن تستثني أي بلد في المنطقة”.
وحذر أمير الكويت من استغلال نعمة الديمقراطية في الكويت إلى نقمة تهدد استقرار البلاد، ومشددًا على ضرورة اليقظة اليوم، فالمنطقة تمر في مرحلة استثنائية، “لعلها الأخطر على حاضرنا ومستقبلنا”.
وحسب ” إيلاف” كشفت مصادر عن لهجة أميرية أشد حزمًا، وصوتًا “صبّاحيًا” أعلى وأقوى وتيرة، تعاليا في ديوان الإمارة، إذ انتهز الشيح صباح الأحمد فرصة استقباله بعض النواب في استراحة النواب والوزراء في مجلس الأمة، في جلسة مغلقة، ليوجّه رسائل حازمة إلى الداخل الكويتي والخارج الإقليمي، عن الحصن الحامي للتجربة الكويتية، أي الحريات وحقوق الإنسان.
وأكدت مصادر حسب ما نقله موقع إيلاف   أن أمير الكويت  أمر الحاضرين جميعًا بإطفاء هواتفهم النقالة، ثم تحدث عن العقوبات الأميركية الجديدة على إيران التي ستفرض في 4 نوفمبر الجاري، فقال: “إن دولةً حليفة استراتيجية للكويت تقود هذه العقوبات، وعلاقتنا بإيران طيبة كذلك، وما بعد العقوبات ليس كما قبلها، وعليكم أن تتمسكوا بالتعاون والوحدة، فالاستقرار يمكننا من تحصين أنفسنا أكثر في مواجهة التحديات المقبلة”.