فنان هولندي يُحوّل الدهون الناتجة عن عمليات الشفط إلى صابُون للجسم!

كشف فنان التركيبات الهولندي، جوليان هيتزيل، خلال مشاركته في مهرجان أديلايد المقام في استراليا، عن فكرة فريدة من نوعها، حيث استطاع أن يصنع صابوناً للجسم من دهون تبرع بها مرضى عمليات شفط الدهون. وأراد هيتزيل أن يوصل من وراء ذلك رسالة هامة مفادها أن الدهون الزائدة في أجسام البعض ليست ذنباً وأنه من الممكن الاستفادة منها وتحويلها لشيء مفيد مثل الصابون. وسيظهر في العرض الذي سيقدمه هيتزيل عملية شفط الدهون الفعلية من أحد المرضى المصابين بالسمنة ومن ثم تحويلها عبر مجموعة من المراحل المختلفة إلى صابون مفيد.

وذكرت صحيفة مترو أن هيتزيل تعاون مع عدد من المختصين في جراحة التجميل في هولندا وأقنع مرضى عمليات شفط الدهون بأن يتبرعوا بتلك الدهون المأخوذة من أجسامهم أثناء الجراحة، وبالفعل تمكن هيتزيل في الأخير من تجميع 300 كيلو غرام من الصابون. ونقلت مترو عن هيتزيل قوله “الصابون ليس 100% دهونا بشرية، وقد تعاونا مع إحدى السيدات التي تقوم بتصنيع الصابون ونصحتنا بتصنيع مزيج من الدهون والزيوت المختلفة للحصول على مثل هذا المنتج عالي الجودة المُرطِّب والمُزَوَّد بكل مكونات الصابون الحقيقي الرائع. ويبدو هذا المنتج كما الصابون، ويعمل كما الصابون، لكن يمكن القول إنه عبارة عن عمل فني. وسيتم التبرع بأموال مبيعات هذا الصابون (الذي يقدر سعر الواحدة منها بـ32 دولاراً أميركيا) في بناء آبار بالكونغو الديمقراطية”.