بالفيديو: “منى الحمادي” تكشف: قصف حافلة ضحيان بصعدة مفبركة.. وهذا ما شاهدته

فجرت منى الحمادي إحدى أعضاء الفريق الإنساني الذي عاين حافلة صعدة مفاجأة من العيار الثقيل، وأعلنت أن من قتل في قصف الحافلة من القيادات الحوثية الكبار وليسوا أطفال مدارس. وتفصيلاً، روت الناشطة اليمنية منى الحمادي مشاهداتها في فيديو على موقع التواصل الجماعات تويتر، بالقول وصلت إلى موقع الحافلة وكانت متفحمة جدًا وبجانب الحافلة حفرة تسببت بها عملية القصف. وتابعت في الفيديو : فرض الحوثيون قيودًا على الفريق ومنعونا من مقابلة عائلات الضحايا، ونقلونا إلى المستشفى سريعًا، حيث سجلوا أسماءنا في ورقة ودخلنا المستشفى ووجدت أن الأطفال الجرحى كانت إصابتهم طفيفة أو عبارة عن رضوض على عكس صورة الحافلة التي ظهرت متفحمة.

وأضافت: سألت أحد الأطفال الذي كان مغطى بضمادات طبية عن القصة فأجاب أنه تعرض للإصابة في الجبهة ولَم يذكر واقعة الباص إطلاقًا .. بعدها قاطعني أحد الحوثيين ! . وأكملت: كانت تصرفاتهم مريبة والارتباك واضح عليهم، والحقيقة أن قصة استهداف حافلة الطلاب في ضحيان بصعدة قصة مفبركة تمامًا .. والله على ما أقول شهيد . وكانت قناة الجزيرة وصحف غربية يسارية ومنظمات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قد نشرت تقارير مزيفة عن قصف حافلة ضحيان استنادًا إلى روايات الحوثيين المفبركة وهو أمر أضر بصورة التحالف العربي الذي يخوض معركة تحرير أحد الأوطان العربية من الاحتلال الإيراني. ويعد الفيديو دليلاً قويًا من أحد شهود عيان وأحد فرق التحقيق التي باشرت الحادث والذي يتوقع من الحكومة اليمنية الأجهزة الإعلامية التابعة للتحالف إظهاره للعالم وكشف نوايا الحوثيين والمنظمات الإنسانية السيئة في اليمن .