رسالة أعادتها لأحضان العشيق.. مصرية تقتل زوجها بعد 40 يوما من زواجها خوفا على حبيبها

لقي مصري مصرعه على يد زوجته وعشيقها بعد 40 يوما من الزفاف بمحافظة المنوفية في مصر .

كانت الأجهزة الأمنية بالمنوفية بلاغًا من الأهالي باقتحام شخص منزل وسرقة بعض محتوياته وأثناء محاولة صاحب المنزل الإمساك باللص طعنه عدة طعنات ما أدى إلى مقتله.
وأثناء مناقشة الزوجة انهارت واعترفت بأنها وعشيقها وراء ارتكاب الواقعة موضحة أنها كانت ترغب في الزواج من المتهم إلا أن رفض أسرتها حال دون ذلك وتزوجت المجني عليه.
وكشفت التحقيقات أن الأيام الأولى للزواج مرت بلا مشاكل إلى أن وصلت رسالة إلى الزوجة من عشيقها السابق يتغزل فيها ويؤكد افتقاده لها خلال فترة زواجها، ومر اللقاء الأول بين العشيق وعشيقته بسلام، ما شجعهما على تكرار الأمر وفي المرة الرابعة التي تصادف مرور 40 يوما على زواجها، حدث ما لم يكن متوقعا إذ عاد الزوج إلى المنزل قبل موعده ولكنه وجد الباب مغلقًا من الخلف وانتظر حتى تفتح زوجته التي تأخرت لتخفي عشيقها في إحدى الحجرات مبررة إغلاق الباب بالخوف على نفسها.
تناول الزوج عشائه وخلد إلى النوم، وظنت الزوجة أن زوجها غط في النوم فحاولت إخراج عشيقها وتهريبه خارج المنزل، إلا أن الزوج شاهد العشيق وحينما حاول الإمساك به انهال عليه العشيق بسكين فأصابه بـ12 طعنة في أنحاء متفرقة من الجسد، واتفق العشيق والزوجة على اختلاق قصة لإيهام الأهالي بأنه حادث سرقة فقيد الزوجة بالحبال وسرق بعض متعلقات الشقة وهرب.