اعلان

رقم قياسي جديد.. مسبار ناسا “في عين الشمس”

Advertisement

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، أن المسبار الفضائي التابع لها “باركر سولار”، وصل إلى أقرب نقطة من الشمس على الإطلاق، ليسجل بذلك رقما قياسيا. وأوضحت “ناسا” أن مسبارها كسر الرقم القياسي السابق، الذي سجلته مركبة “Helios-2” عام 1976، باقترابها لمسافة 26.6 مليون ميل من الشمس.

وسيبقى المسبار يقترب من الشمس حتى يطير خلال الهالة الشمسية، أو الغلاف الخارجي لأول مرة خلال الأسبوع المقبل، وسيمر على مسافة 15 مليون ميل من سطح الشمس. ومن المفترض أن يقترب المسبار غير المأهول من الشمس 24 مرة خلال السنوات السبع المقبلة، ليصل في نهاية المطاف إلى مسافة 3.8 مليون ميل من سطح الشمس. وحرص العلماء على ابتكار طرق تضمن عدم ذوبان المسبار بسبب الحرارة والإشعاع الشديدين، إذ يحميه درع قوي من الكربون، كما يتم تبريده بطرق خاصة. وأيضا تحرص “مجسات” على أن يكون الدرع في مواجهة الشمس في الأوقات الصحيحة، وتجعله يصحح وضعه إذا كان في زاوية خاطئة.