اعلان

“روحاني” يظهر ضعفه أمام العقوبات الأمريكية.. ويكشف عن أوقات عصيبة سيمر بها الإيرانيون

Advertisement

Advertisement

اعترف الرئيس الإيراني حسن روحاني، بمدى تأثير العقوبات الأمريكية على بلاده، مؤكدا أن الشعب الإيراني سيواجه أوقاتا صعبة، عندما يبدأ سريان العقوبات الأميركية الجديدة، الأحد المقبل. وأعادت الولايات المتحدة فرض عدد من العقوبات على إيران بعد انسحاب واشنطن في مايو من الاتفاق النووي المبرم في 2015، الذي يهدف لكبح البرنامج النووي الإيراني، بعد عدم التزام نظام طهران ببنوده، فضلا عن تدخلاته وأدواره التخريبية في دول المنطقة. وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن نقلت روحاني وصفه لخطوة العقوبات، باعتبارها «ظلما جديدا» لا تخشاه حكومته.

وأكد الرئيس الإيراني أن شعبه واجه أوقاتا عصيبة، ومن المحتمل أن تكون الشهور القليلة المقبلة صعبة. لكن الحكومة ستستغل كل طاقتها لتقليل هذه المشاكل. وانخفض الريال الإيراني، مقابل الدولار، بسبب التهديد الذي تشكله إعادة فرض العقوبات الأميركية، والطلب القوي على الدولار بين الإيرانيين الذين يحاولون حماية مدخراتهم. كما ارتفعت تكلفة المعيشة في الأشهر القليلة الماضية مما أدى لخروج مظاهرات ضد الاستغلال والفساد في إيران، ردد المحتجون خلالها شعارات مناهضة للحكومة ولرأس النظام، المرشد الأعلى علي خامنئي.