اعلان

شاهد: الأمطار تجرف معبدا بوذيا.. وفيديو يوثق اللحظة النادرة

Advertisement

Advertisement

جرفت مياه الأمطار في كمبوديا معبدا بوذيا على ضفة أحد الأنهار في البلاد، بعد أن تعرضت المنطقة إلى هطول أمطار غزير تسبب في انزلاق التربة، وتحرك المعبد باتجاه شاطئ النهر.

وأظهر تسجيل مصور انزلاق التربة من أسفل المعبد قرب العاصمة بنوم بنه، على ضفاف نهر ميكونغ، إلى أن استقر فوق المياه على الشاطئ دون أن يتضرر، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء.
وسارع عدد من رواد المعبد وسكان المنطقة، بإزالة قوارير الرماد التي تحتوي على رماد الموتى، المخزنة داخل أحد أروقة المعبد، وسط مخاوف من حدوث المزيد من الأضرار.
وجرفت الأمطار الغزيرة المعبد، الذي يعتبر مقرا للرهبان ويستخدم لاستضافة فعاليات دينية طوال العام، في 21 أكتوبر الجاري، ويتواصل المسؤولون في المعبد حاليا مع أقارب الموتي لأخذ رماد أحبائهم.
وقال رئيس الرهبان في المعبد، سيت سينغ، إن “معظم العائلات التي لديها رمادا لأحبائهم لا يعيشون بالقرب من هنا. ونحاول الاتصال بهم حتى يتمكنوا من القدوم وأخذ الرماد. نحن خائفون من فقدان الرماد في النهر”.
وأكد رئيس بلدية المنطقة، يون سوفال، إنه قبل انهيار المعبد، سقطت أمطار غزيرة على المنطقة، مما تسبب في تآكل ضفة النهر، وبالتالي تحرك المعبد باتجاه المياه.