نجاة 3 طالبات بعد محاولة شقيقهن عبور وادٍ تجري به السيول بمحايل

نجت ثلاث طالبات عصر أمس من السيول بعد خروجهن من مدرستهن برفقة شقيقهن الذي حاول عبور وادٍ تجري فيه السيول، ما أدى لاحتجاز مركبته الخاصة ليترجل منها وتتبعه شقيقاته اللاتي تم استخراجهن دون إصابتهن بأذى. وقال مدير مكتب التعليم ببحر أبو سكينة علي الطاير، إنه وبعد هطول أمطار غزيرة على قرية آل جحيش أثناء الدوام المسائي، اتخذت قائدة المدرسة التدابير اللازمة والمتبعة في مثل هذه الحالات، ولم يتم صرف الطالبات إلا بعد التأكد من توقف المطر، وجرى التواصل مع سائقي النقل المدرسي وأولياء الأمور، ومن ثم صرف الطالبات والحمدلله عدن إلى منازلهن بسلام.

استطرد: إلا أن ما حدث أن ثلاث طالبات انصرفن مع شقيقهن بسيارتهن الخاصة ليعبر بهن من طرف وادٍ يفصل بين المدرسة ومنزلهن أثناء جريانه بالسيول، ما أدى إلى تعثر المركبة وتم إنقاذ الطالبات، ولم يحصل لهن أي مكروه والحمد لله. وقام مدير مكتب التعليم ببحر أبوسكينة نيابة عن مدير التعليم منصور بن عبدالله آل شريم بزيارة الأسرة في منزلهم صباح أمس والاطمئنان على الطالبات. من جهة أخرى شدد مدير تعليم محايل على جميع قادة وقائدات المدارس وسائقي وسائل النقل المدرسي وأولياء الأمور باستشعار خطورة الحالة الجوية التي تشهدها المنطقة ودعا إلى اتخاذ التدابير اللازمة واتباع التعليمات التي تصدر من خلال إدارة الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة وعدم المجازفة وعبور الأودية أثناء جريانها بالسيول.