بعد اختفاء 5 مليارات يورو من أرصدته المجمدة.. من استولى على أموال القذافي؟

اضطرت السلطات البلجيكية لفتح تحقيق موسع لكشف غموض واقعة إرسال 5 مليارات يورو، (5.6 مليار دولار أمريكي) من أموال الزعيم الراحل معمر القذافي المجمّدة في المصارف البلجيكية إلى أشخاص وجهات مجهولة في ليبيا. ووصف النائب العام البلجيكي جورج غيلكينيت، اختفاء مليارات الدولارات من حسابات “القذافي” في المصارف البلجيكية بـ”فضحية كبيرة”، وفقاً لـ”سبوتنيك”. وأفاد “غيلكينيت” في تصريحات لقناة “آر تي بي في” بأن التحقيقات مستمرة، وسيطلب من الحكومة البلجيكية تقديم توضيحات مهمة بهذا الشأن، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة تحقق أيضاً في الواقعة.

وقال النائب العام البلجيكي: “لدينا معلومات متقطعة حول ما جرى، لكن الحكومة مطالبة بتوضيح الوضع حتى لا يؤدي الأمر إلى فضيحة كبيرة”، مضيفاً: “كل ما نعلمه أن هناك مئات الملايين من اليورو خاصة بالقذافي أرسلت إلى أشخاص وجهات مجهولة داخل ليبيا”. من جهته، ذكر مصدر رفض الكشف عن هويته لـ”آر تي بي في” أن تلك الأموال الضخمة استخدمت خلال الفترة الماضية في تمويل الحرب الأهلية الدائرة منذ نحو 7 سنوات داخل ليبيا.