اعلان

“الفوزان”: لا توجد دولة تكتفي بمواطنيها فقط.. والتخوين في “تويتر” حق مشروع لمن يقف ضد الوطن -فيديو

Advertisement

Advertisement

قال الدكتور عبدالله الفوزان، الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إن تخوين مَن يقفون مواقف مائعة أو لا يتخذون مواقف لصالح الوطن على “تويتر”، يعد حقًا مشروعًا، مؤكدًا من جهة أخرى ضرورة الاستفادة من خبرات الوافدين.

وأوضح أن الوطن هو البيت الكبير أسسه الملك عبدالعزيز والأجداد ومن حقهم علينا أن نحافظ عليه، ومَن يقف موقفًا حياديًا أو يقف مع العدو ضد هذا البلد، فإن من حقه تخوين ذلك الشخص كحق مشروع؛ لأنه في مثل هذه المواقف تظهر معادن الناس عندما تنتهك حرمة البيت أو يخطط لتدميره. وعن عبارة “السعودية للسعوديين” قال الفوزان خلال استضافته في برنامج “في الصورة” على خليجية، إنه يميل إلى الاستفادة من خبرات الآخرين بشكل عام، حيث لا توجد مجتمعات، حتى الدول المتقدمة، تستطيع الاستغناء عن الآخرين، وأنه يعتقد أن “الانكفاء على ذواتنا ولا نستفيد من خبرات الآخرين، نظرة استعلائية عنصرية”.