“تكبير وتهليل وقراءة قرآن”.. حقيقة فيديو اللحظات الأخيرة لركاب الطائرة الإندونيسية

نفت السلطات الإندونيسية صحة المقطع الذي جرى تداوله ونشرته وسائل إعلام عدة، وقيل إنه للحظات الأخيرة لركاب الطائرة المنكوبة التابعة لشركة “ليون آير”، قبل تحطمها.

وأوضحت أن الفيديو الذي يظهر فيه “الركاب يكبّرون ويهللون” لا يخص طائرة الركاب المنكوبة اليوم التابعة “ليون إير”، ولكنه خاص بحادثة أخرى، ونجا جميع ركابها وقتها، مؤكدةً أنه لا توجد صور أو مقاطع فيديو متوفرة من رحلة الطائرة التي تحطّمت اليوم. وكانت وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية أعلنت أنها عثرت على حطام الطائرة المنكوبة في موقع فقد الاتصال بها، مشيرةً إلى أنه لا وجود لناجين في الحادث.