اعلان

بالفيديو.. الخثلان: الاجتماعات العائلية المختلطة جائزة بهذه الشروط

Advertisement

Advertisement

أفتى عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية والأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سعد بن تركي الخثلان، بأن الأصل الجواز في الاجتماعات العائلية المختلطة، إذا كانت بعيدة عن الريبة والتبرج وتلتزم فيها المرأة بالحجاب.

وتفصيلاً؛ أجاب الخثلان ضمن برنامج يستفتونك أمس، عن حكم الاجتماعات العائلية المختلطة، باجتماع الإخوة وأزواجهن أو الأخوات وأزواجهن في مكان واحد للحوار والحديث والمرأة تكون ملتزمة بحجابها.
حيث قال: “إذا لم يكن في ذلك موضع ريبة وكانت المرأة ملتزمة بكامل الحجاب فلا بأس بهذا”، مستدركًا: وإن كان الأولى ترك هذا، مهما كان؛ فالشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وربما تتعلق هذه المرأة بزوج أختها أو بهذا القريب لكنه أجنبي عنها وربما العكس، ولذلك فالأولى ترك مثل هذا الاجتماع.
وخلص الشيخ الخثلان: لكن من حيث الحكم الشرعي إذا لم يكن هناك ريبة وكانت المرأة ملتزمة بالحجاب الشرعي، فالأصل في هذا الجواز.