مالك ليستر وابنته كانا على الطائرة.. ومصدر يكشف مصيرهما

ذكر مصدر مقرب من نادي ليستر سيتي الإنجليزي، الأحد، أنه لا توجد تفاصيل عن نجاة أي شخص ممن كانوا على متن المروحية، التي تحطمت مساء السبت قرب ملعب “كينغ باور” الخاص بالنادي.

وأوضح المصدر أن مالك نادي ليستر سيتي، فيكاي سريفادهانابرابا، وابنته كانا ضمن 5 أشخاص على متن الهليكوبتر، التي تحطمت، وفقا لوكالة “رويترز”.
وعقب لحظات من إقلاعها تحطمت طائرة مالك النادي الإنجليزي في مرآب سيارات الملعب وتحولت إلى كرة من النار، السبت، بعد مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز بين ليستر وويست هام.
وخرجت المروحية عن السيطرة وتحطمت على بعد أمتار قليلة من أرض الملعب بعد حوالي ساعة واحدة من نهاية المباراة.
وذكر شاهد أن الهليكوبتر تجاوزت الاستاد قبل أن تبدأ في الدوران حول نفسها، وسقطت بعد ذلك على الأرض وتحولت إلى ألسنة لهب.
وفيكاي، مالك نادي ليستر، شخصية محببة لدى الجماهير بعد أن اشترى النادي المغمور الواقع في وسط إنجلترا عام 2010، قبل أن يمضي ليفاجئ عالم كرة القدم ويفوز بلقب الدوري في 2016.
ووفقا لمجلة “فوربس” يعد فيكاي خامس أغنى شخص في تايلاند وتبلغ ثروته 4.9 مليار دولار.
وذكرت شرطة ليستر شير أن فريقا من إدارة تحقيقات حوادث الطيران في وزارة النقل تولى مسؤولية التحقيق في سبب الحادث.