محاولات قطرية يائسة لتغيير صورتها القاتمة عبر الإساءة للمملكة!

كعادته في الاستثمار في الأزمات والحوادث المؤلمة والمتاجرة بجراح الآخرين، كثف نظام الحمدين من حملته الإعلانية في محاولة الاساءة إلى المملكة في شوارع المدن الأوروبية، ما دفع المستشار السابق في الجيش القطري اندرياس كريج، للتأكيد أنه من غير المفاجئ أن تسعى قطر للاستفادة بشكل مباشر وغير مباشر مما يحدث بعد وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال كريج لصحيفة الاكسبرس اللندنية أمس الأول (الخميس) إن النظام في قطر يسعى إلى استغلال تداعيات وفاة خاشقجي في محاولة لإقناع الرأي العالمي، بأن الدوحة كانت ضحية لمقاطعة السعودية والدول الاخرى لها، في محاولة يائسة لتغيير صورتها التي تكشفت أمام الرأي العام الدولي، بدعم قطر للمتطرفين والجماعات الإرهابية.