بلدية بارق تتبرأ من قتل “ثور” ثلوث المنظر.. والمواطنون: ما زلنا نعيش في ظلام دامس منذ الحادث

تبرأت بلدية محافظة بارق من قتل “ثور” ثلوث المنظر الذي لقي حتفه بعد ملامسته أحد أعمدة الإنارة أثناء هطول الأمطار مؤخرًا، وأكدت أن الحالة التي وُجدت متوفاة لـ”بقرة”، ولا يُعرف سبب وفاتها. وقالت البلدية في بيان إعلامي لها: إن الفرق الميدانية عثرت خلال جولتها التفقدية أثناء هطول الأمطار مؤخرًا على “بقرة” ميتة ملقاة على الجزيرة الوسطية في شارع مركز ثلوث المنظر، ولا يُعرف سبب وفاتها. فيما تأكدت الفرقة من أعمدة الكهرباء في حينها، ولم يتم رصد أي خلل فيها، ولا يُعرف سبب الوفاة. وأضافت في بيانها بأن البلدية إذ توضح ذلك لتؤكد للجميع الحرص التام على متابعة أعمال الصيانة كافة بشكل دوري.

وكان عدد من المواطنين قد أكدوا وفقًا لـ”سبق” تسبُّب صعق كهربائي ناتج من عمود إنارة في قتل “ثور” بمركز ثلوث المنظر التابع لمحافظة بارق شمال منطقة عسير؛ إذ وُجد ملفوفًا حول العمود، وبعض الأسلاك متدلية. وأشاروا إلى أنه أثناء مرور قطيع من الأبقار بجوار عمود إنارة بثلوث المنظر لقي أحدها مصرعه بعد ملامسته عمود إنارة أثناء هطول الأمطار التي شهدها المركز مؤخرًا. وشكوا من خطورة هذه الأعمدة مطالبين بالتحرك من قِبل بلدية بارق لدرء خطرها، ومفيدين بأنها عادة ما ينتج منها التماسات مع كل قطرة مطر تهطل. وكان عمود إنارة قد تسبب في مقتل طفلة بمحافظة المجاردة؛ ما أدى لإعفاء عدد من مسؤولي البلدية، بينهم رئيسها، وصدرت في حينها توجيهات أمير عسير بإحالة جميع المتهمين والمتورطين في القضية للنيابة العامة.