اعلان

ثمانية أشياء تضر بالكبد.. انتبه لها

Advertisement

Advertisement

خلق الله الكبد في جسم الإنسان بفوائد جمة، وفي حال تأثره سلبا فهو يؤثر على الجسم بكامله، فهو عضو مهم للغاية، ولكننا أحيانا نضر به دون أن ندري، سواء بما نأكل أو بما نتعاطى من أدوية وغيرها. ستجد هنا 8 أشياء نفعلها قد تضر بصحة الكبد، فانتبه لها.

1- الإفراط في تناول السكر: تناولك الكثير من السكر لا يضر أسنانك فقط، بل يمكن أن يضر كبدك أيضا، فالكبد يستخدم نوعًا واحدًا من السكر هو الفركتوز لصنع الدهون، ولذا فتناولك الكثير من السكر المضاف ومشروبات عالية الفركتوز يسبب تراكمًا دهنيًا يمكن أن يؤدي إلى أمراض الكبد. تُظهر بعض الدراسات أن السكر يمكن أن يكون ضارًا للكبد مثل الكحول، حتى لو لم يكن وزنك زائداً.

2- المكملات الغذائية: المكملات الغذائية العشبية قد لا تكون مناسبة لك، فمثلا يتناول بعض الأشخاص عشبة تسمى “كافا كافا” لعلاج أعراض سن اليأس أو لمساعدتهم على الاسترخاء. لكن الدراسات تظهر أنها يمكن أن تعطل الكبد عن العمل بشكل جيد. ويمكن أن تؤدي العشبة إلى التهاب الكبد والفشل الكبدي، حتى إن بعض الدول حظرتها، فيجب عليك دائمًا استشارة طبيبك قبل أخذ أي أعشاب.

3 -الوزن الزائد: يمكن أن تتراكم الدهون الزائدة في خلايا الكبد وتؤدي إلى مرض الكبد الدهني، وقد يتورم الكبد، ومع مرور الوقت يمكن أن يتصلب أو يتليف. تحدث تلك المضاعفات في حالة زيادة الوزن أو السمنة خصوصاً عند الأشخاص في منتصف العمر أو مصابا بداء السكري. النظام الغذائي وممارسة الرياضة يمكن أن يوقفا من تطور المرض.

4 – فيتامين أ كمكمل غذائي: يحتاج جسمك إلى فيتامين (أ)، ومن الجيد الحصول عليه من النباتات مثل الفواكه والخضراوات الطازجة، خاصة ذات اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر. لكن إذا تناولت المكملات الغذائية التي تحتوي على جرعات عالية من فيتامين (أ)، فيمكن أن يسبب ذلك مشكلة للكبد. استشِر طبيبك قبل تناول أي فيتامين أ إضافي، ربما لا تحتاج إليه.

5 – المشروبات الغازية: تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من المشروبات الغازية هم أكثر عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، إلا أنها لم يثبت أنها كانت السبب. إذا كانت لديك القدرة على خفض الكميات التي تشربها، فافعل ذلك.

6 – عقار أسيتامينوفين: إذا كنت تعاني من مشكلة في الظهر أو صداع أو نزلة برد، وتستخدم مسكنًا للألم، فاحرص على تناول الكمية الصحيحة، فلو تناولت عن طريق الخطأ الكثير من عقار اسيتامينوفين مثلا، فيمكن له أن يؤذي الكبد. تحقق من الجرعة ومدى موافقتها للجرعة اليومية الموصوفة، والتزم بها.

7- الدهون المتحولة: الدهون المتحولة هي دهون من صنع الإنسان في بعض الأطعمة المعبأة والمخبوزة، ويطلَق عليها “مهدرجة جزئيًا”. اتباع نظام غذائي عالي الدهون غير المشبعة يجعلك أكثر عرضة لزيادة الوزن، ما يضر بالكبد. تحقق دائما من مكونات الأطعمة، وحتى لو ذُكر أن بها “صفر” غرام دهون غير مشبعة، فقد يكون بها كمية صغيرة.

8- أخطاء شائعة: استخدام نفس إبرة الحقن لأكثر من مريض أو تعاطي المدمنين المخدرات بنفس الإبرة، يمكن أن ينشر التهاب الكبد C عبر الدم، حتى لو حدث ذلك مرة واحدة فقط. وهناك خطر كبير على الكبد لأسباب أخرى، مثل الإصابة بفيروس AIDS أو في حال كانت الأم مصابة بالتهاب الكبد C أثناء الحمل، فيجب إجراء الاختبار للتأكد.