بريطانيا: أول جراحة لجنين داخل بطن أمه

في إنجاز غير مسبوق ببريطانيا، أجرى أطباء مستشفى كوليدج في لندن جراحة لجنينين داخل بطن أمهما، قبل أسابيع من ولادتهما. وعانى الجنينان من عدم تكون عظام العمود الفقري، ما أوجد فجوة في الحبل الشوكي، قد تؤدي إلى تسرب النخاع، وتعريض نمو دماغهما للخطر.

ووفقا لـ«سكاي نيوز»، عادة تتم هذه العملية بعد الولادة، لكن الأبحاث أظهرت أن التدخل المبكر يوقف فقدان السائل الشوكي، ويحسن الصحة والحركة على المدى الطويل. وكانت الحوامل البريطانيات يضطررن للسفر إلى الخارج لإجراء العملية، التي تستغرق 90 دقيقة، وتحمل مخاطر الولادة المبكرة. يذكر أن أكثر من 200 طفل يولدون بهذه الحالة المرضية كل عام في بريطانيا. ويأتي إجراء الجراحة قبل الولادة بعدما حققت تجربة أمريكية انخفاضا بنسبة 50% في الحاجة إلى إدخال تحويلات في الدماغ لتصريف السوائل.