اعلان

اللصان هشما جمجمته.. نجل “الشراري ” المقتول في الأردن يروي تفاصيل جديدة.. ويكشف حيلة الجناة للإيقاع به

Advertisement

Advertisement

روى نجل «عبدالله معتق الشراري» الذي قُتل في الأردن، تفاصيل الجريمة التي أودت بحياة والده. وحسب” عكاظ” قال خالد – الابن الأكبر للمجني عليه – أن والده كان يعمل في نشاط نقل الركاب المسافرين إلى الأردن متخذا من ذلك وسيلة للرزق والتواصل مع أقاربه هناك. وتابع: يوم الحادث طلب منه أحد المواطنين إيصاله وزوجته إلى العاصمة الأردنية بغرض العلاج، وبعد استكمال رحلته بدأ في طريق العودة إلى أرض الوطن ووصل منطقة الأزرق الأردنية في الساعة 4.47 عصراً، وانقطعت أخباره منذ تلك اللحظة.

وأضاف : سارعت الأسرة إلى إبلاغ السلطات الأردنية والسفارة السعودية في عمان، وبعد 5 أيام تلقت الأسرة أنباء عن تعرضه لسلب سيارته ومتعلقاته الشخصية بواسطة شخصين، وأن سيارته المسروقة اصطدمت بحافلة ما أدى إلى إصابة اللصين. وقال، «عثرنا على والدي مدفوناً في منطقة صحراوية بين الخالدية والمفرق، اللصان هشما جمجمته وجبهته ما يدل إلى أنه تعرض إلى ضرب أفضى إلى وفاته». وأوضح أنه تم العثور على ملابس عسكرية في السيارة ما يلمح أن اللصين استوقفا والده بانتحال صفة عسكرية. مشيرا إلى أن اللصين احتجزا للعلاج بالمستشفى وفي التحقيقات ألقى كل واحد التهمة على رفيقه حتى تكشفت كل الخيوط واعترفا بجريمتهما .