جمجمة منزوع فروتها ووجه مشوه وعضو ذكري مُقطع.. حقيقة الصور المتداولة لجثة خاشقجي في تركيا

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي، والمواقع الإخبارية في بعض الدول ثلاثة صور مريعة تظهر فيها عدة جثث مقطعة، بدعوى أنها لجثة الصحفي “جمال خاشقجي” الذي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وبحسب “فرانس 24” كشفت أن الصور المتداولة لجثث مقطعة هي صور قديمة ومأخوذة من حوادث قتل حدثت في مصر والمكسيك، وليست تخص جمال خاشقجي، وكان قد استلمتها من خمسة أشخاص وصلت إليهم عن طريق “واتساب” على أنها لخاشقجي.
وتظهر في الصورتان فيها الساقان والذراعان المقطعتان والموضوعتان في أكياس القمامة، وصورة أخرى تظهر فيها جمجمة قد حزت ونزعت فروتها ووجه مشوه وعينان وعضو ذكري مقطعين وموضوعين على طاولة أمام كيس قمامة أسود.
والغريب في الأمر ان هذه الصور يتم ترويجها في تركيا على أنها تخص جمال خاشقجي، ومنتشرة أيضاً هذه الصور في خمسة مواقع اخبارية إيرانية وروسية وموقعين هنديين وموقع إسرائيلي .
وأكدت “فرانس 24” أن جميع الصور المتداول على مواقع التواصل الإجتماعي أو المواقع الاخبارية هي ليست تخص جمال خاشقجي، فالصورتان اللتان تظهر فيها ذراعان وساقان في أكياس القمامة فنشروا في أغسطس 2017 والتقطتا في الجيزة بمصر، وهي كانت لرجل مسن عثر عليه المارة في حيين مختلفيين، أما صورة الجمجمة منزوعة الفروة والعضو الذكري المقطع فنشرت على الانترنت في يوليو 2017 وهي لجثة ضابط مكسيكي فقد أقدم على قتله تجار المخدرات المكسيكيين.