سيدة مصرية تناشد صلاح.. وصور تكشف فحوى اللافتة

في مباراة ليفربول مع “ريد ستار” الصربي بدوري أبطال أوروبا على ملعب الآنفيلد، مساء الأربعاء، حملت مشجعة مصرية لافتة باللغة العربية تحمل رسالة إلى محمد صلاح.

وأثارت صورة اللافتة التي حملتها المشجعة وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فضول المتابعين لمعرفة ما هو مكتوب عليها، لأن عدسات الكاميرا لم تلتقطها بشكل كامل.
لكن تجميع صورتين مختلفتين للافتة السيدة المصرية يفصح عن الرسالة التي تحملها.
ففي إحدى الصورتين اللتين انتشرتا على مواقع التواصل، ظهرت كلمات “صلاح.. جاية من..عايزة”، وفي صورة أخرى للوحة ظهرت كلمات “أنا.. مصر.. تيشيرت”، وبذلك فإن اللوحة على الأغلب حملت عبارة “صلاح أنا جاية من مصر وعايزة التيشيرت”.
وبالفعل بعد نهاية المباراة، توجه صلاح إلى السيدة المصرية وقدم لها قميصه وحصل بالمقابل على هدية خاصة جرت العديد من التكهنات حول ماهيّتها.
وفي هذه المباراة حقق صلاح إنجازا كبيرا حيث وصل للهدف رقم 50 مع ليفربول في كل البطولات، كما أحرز الهدف رقم 15 له في دوري أبطال أوروبا.
وتخطى صلاح بذلك كل من البرازيلي رونالدو، والفرنسي زين الدين زيدان، والألماني ميروسلاف كلوزه، والإسباني ديفيد فيا، والفرنسي روبرت بيريز، والبرازيلي أدريانو، حيث سجل كل منهم 14 هدفًا فقط في دوري أبطال أوروبا.
وبات صلاح أسرع لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 50 هدفًا في جميع البطولات، إذ حقق ذلك خلال 65 مباراة فقط، ويأتي خلفه الإسباني فيرناندو توريس الذي سجل 50 هدفا في 72 مباراة.
وعن هذا الإنجاز، قال صلاح عقب المباراة: “هذا عظيم. أنا سعيد للغاية بتسجيل 50 هدفاً مع ليفربول. أنا فخور للغاية وأتمنى أن أواصل التهديف ومساعدة الفريق على الفوز”.
وتابع: “كانت مباراة صعبة. كنا نعلم قبلها أنها ستكون قاسية، ولكن من المهم أننا حصدنا الثلاث نقاط”.
وصنع السويسري شاكيري هدف صلاح الأول، فيما سجل النجم المصري هدفه الثاني من ركلة جزاء، وهو الهدف الذي قال عنه اللاعب: “أقوم دائماً بتسديد ركلات الجزاء مع منتخب مصر، ولهذا لا أشعر بالقلق. لدينا ترتيب لمنفذي ركلات الجزاء، ميلنر الأول وأنا الثاني. أعددت نفسي قبل المباراة لذلك”.