إشاعة تزعم أن عبوات المياه البلاستيكية‎ تتسبب في تدني خصوبة الرجال.. و”الغذاء والدواء” تفندها

فندت هيئة الغذاء والدواء الإشاعات التي تزعم أن معظم عبوات العبوات البلاستيكية لمياه الشرب المعبأة قد تتسبب بالإصابة بسرطان الثدي، والإجهاض، والتشوهات الخلقية، وتدني الخصوبة لدى الرجال، وبعض سرطانات البروستاتا، وداء السكري، بسبب احتوائها على مادة (البيسفينول أ) بنسب عالية.

وأوضحت الهيئة في بيانٍ لها أن معظم عبوات المياه ورضاعات الأطفال البلاستيكية التي أجرت الهيئة دراسات عليها في الأسواق المحلية للكشف عن مستويات هجرة مادة “البيسفينول أ” ضمن برامج الرصد الدوري، خالية من “البيسفينول أ”، في حين أن بعض العينات تحتوي على نسبة ضئيلة من “البيسفينول أ” لا تزيد على الحد المسموح به في اللوائح الفنية والمواصفات المعتمدة المتوافقة مع التشريعات الدولية.