وزير الخارجية الأمريكي يعلق عن كلمة أردوغان ويجيب على استفسار سماع تسجيلات بقضية خاشقجي

قال مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، إن بلاده ستقبل ما يتكشف لها فيما يتعلق بملف مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، وذلك في رد على سؤال حول قبوله لما قاله الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، التي أبرز فيها أن ما حدث “جريمة مدبرة”.

وتابع بومبيو رده قائلا، وفقا لما نشرته الخارجية الأمريكية: “سنقبل ما يتكشف للولايات المتحدة. سنقبل مجموعة البيانات التي يمكننا تطويرها. ثمة أشخاص يعملون في مختلف أنحاء العالم لمعرفة ما يمكننا معرفته وما يمكن الاطلاع عليه ولمعرفة الوقائع التي يمكننا تحديدها لجمع عناصر فهمنا.. تحدثت عن العمل الذي طلبناه من وزارة الخزانة لمساعدة وزارة الخارجية بشأن عقوبات قانون ماغنيتسكي. يجب أن يكون ذلك عملنا. علينا تطوير مجموعة البيانات الخاصة بنا وأن تكون لدينا أدلة موثوق بها من أجل إجراء حكم يحدد انتهاك شخص ما للقانون الأمريكي”.

وتابع قائلا: “إذن علينا القيام بذلك. سنقوم… كما هو الحال دائما في منصبي السابق، سنقوم بكافة أنواع الاستخبارات وسنأخذ كامل مجموعة البيانات ولكننا سنقوم بالتحقق من صحتها ونتأكد منها ونطلع على الوقائع بأنفسنا، ثم سنقوم”. وفي رد على سؤال حول إن سمع أي مسؤول أمريكي للتسجيلات التي ذكرت تقارير أنها دليل بقضية خاشقجي، حيث قال: “ليس لدي المزيد بشأن مجموعات بيانات معينة. أؤكد لك أننا سنواصل اطلاعكم على ما يحصل فيما نواصل العمل. سنشاطركم الوقائع عندما تتكشف لنا. والأهم من ذلك، سترون أن الولايات المتحدة تحاسب من نعتقد أنه ينبغي محاسبتهم وتحميلهم المسؤولية. يمكنك الاطمئنان إلى أن الرئيس ترامب ملتزم بذلك..”