اعلان

هذه هي الشخصية التي أدارت الجلسة الخاصة لمبادرة مستقبل الاستثمار

Advertisement

Advertisement

تجهت أنظار العالم اليوم للجلسة الخاصة لمبادرة مستقبل الاستثمار والتي شارك فيها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس صندوق الاستثمارات العامة حيث أدار الجلسة وزير المالية الأردني ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الأسبق الدكتور باسم إبراهيم.

ويسلط هذا التقرير الضوء على الدكتور باسم الاقتصادي والسياسي الأردني البارز والذي تولى رئاسة الديوان الملكي الهاشمي الأردني في الفترة من نوفمبر 2007 م وحتى أكتوبر 2008، ودرس في جامعة جورج تاون في واشنطن ودرس في مدرسة لندن الاقتصادية حصل على الدكتوراه في وقت قياسي مبكر وهي الجامعة التي تشترط أن يجيد الخريج الإنجليزية والكمبيوتر ويجيد لغتين الإنجليزية والفرنسية وقدم مجموعة من الدراسات الاقتصادية التي تتعلق بالاقتصاد الأردني في إطاره الإقليمي وتحديات قيام السوق الشرق أوسطية وإعطاء القطاع الخاص مساهمة أكبر في الاقتصاد الأردني.

وعمل “الدكتور باسم” وفقًا لدليل الشخصيات العربية في مجال الصيرفة الاستثمارية في المملكة المتحدة وشغل منصب السكرتير الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء الأردني في الفترة ما بين 1992 و 1996 ومدير الدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي الهاشمي بين 1999 و2001، كما كان وزيرًا للتخطيط والتعاون الدولي بين 2001 و 2005 ووزير المالية الأردني خلال العام 2005 . كما عيّن مديرًا لمكتب الملك عبدالله الثاني بن الحسين، بين العام 2006 و 2007 ، كما عيّن عام 2008 كعضو في مجلس إدارة كلية دبي للإدارة الحكومية، وعيّن 2010 كأمين عام الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة وعيّن 2011 كعضو في مجلس أمناء مركز الشرق الأوسط في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، في عام 2010 تم منحه مقعد الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود للزمالة الزائرة في مركز الدراسات الإسلامية في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة كما عيّن عضو في مجلس أمناء جامعة القدس في فلسطين 2014 وحاز عددًا من الأوسمة وهو عضو المجالس الاقتصادية بحسب صحيفة سبق.