الأمن الأردني يميط اللثام عن تفاصيل جريمة قتل سعودي غدراً

كشف الأمن الأردني، في بيان له اليوم، تفاصيل مقتل مواطن سعودي على يد اثنين من أرباب السوابق في الأردن غدراً، بعد أن طلبا منه إيصالهما ثم انهالا عليه ضرباً، وبعدما فارق الحياة دفناه في منطقة صحراوية، ولا تزال التحقيقات جارية. وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردني: العاملون في مديرية شرطة البادية الشمالية وشعبة بحث جنائي البادية توصلوا خلال تحقيقاتهم في حادث تصادم مركبتين إحداهما تحمل لوحة أرقام أردنية والأخرى تحمل لوحة أرقام سعودية وقع صباح أول أمس الاثنين في منطقة الخالدية/ المفرق، إلى أن المركبة السعودية كانت تقلّ شخصين من أرباب السوابق وهما مطلوبان.

وأضاف: أصيب الشخصان جراء الحادث، وتلقيا الإسعافات قبل أن يتم التحفظ عليهما بعد الاشتباه في أن المركبة مسروقة. وأردف: بعد التحقق من هوية مالك المركبة تبين أنها تعود لشخص سعودي الجنسية، وتزامن ذلك مع بلاغ ورد إلى خدمة الطوارئ 911 من ذوي المواطن السعودي مالك المركبة يفيد باختفائه وانقطاع التواصل معه مما استدعى التعميم بشأنه، ومباشرة التحقيقات مع مرتكبي حادث السير بمركبته. وتابع بالقول: خلال التحقيقات مع الشخصين اعترفا بتوقيف المجني عليه حيث طلبا منه إيصالهما معه إلى وجهته، ثم ضرباه بغرض سرقة مركبته، مما تسبب في وفاته، فقاما بدفن جثته في إحدى المناطق الصحراوية. وقال الناطق: تم العثور على جثة المغدور وتحويلها إلى الطب الشرعي، وما زالت التحقيقات جارية.