ولي العهد: ما حدث في قضية جمال خاشقجي مؤلم لكل السعوديين -فيديو

أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس صندوق الاستثمارات العامة، أن هناك الكثير يحاول استغلال الحادث المؤلم الذي وقع للمواطن جمال خاشقجي لإحداث شرخ بين السعودية وتركيا، مبيناً أن هذا الشرخ لن يحدث ما دام هناك ملك اسمه سلمان بن عبدالعزيز موجود، وولي عهد اسمه محمد بن سلمان، ورئيس في تركيا أسمه “أردوغان”.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في الجلسة الخاصة أثناء مشاركته في مبادرة مستقبل الاستثمار والتي تجمعه مع ولي عهد البحرين، ورئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، والشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم دبي. وتفصيلاً، قال سمو ولي العهد: ما حدث مؤلم جداً لجميع السعوديين، خاصة وأنه مواطن سعودي، وأعتقد أنه مؤلم لأي إنسان في هذا العالم، هو حادث بشع وغير مبرر تماماً، اليوم المملكة العربية السعودية تقوم باتخاذ كل الإجراءات القانونية للتحقيق واكتمال التحقيقات، والعمل مع الحكومة التركية للوصول إلى نتائج وتقديم المذنبين للمحاكمة وأخذ العقاب الرادع، وهذا الإجراء تعمله أي حكومة يقع مثل هذا الأمر.

وأضاف: “بلا شك أن التعاون اليوم مع الحكومة التركية تعامل مميز، ونعرف أن الكثير يحاول استغلال هذا الظرف المؤلم؛ لإحداث شرخ بين السعودية وتركيا، وأريد أن أرسل لهم رسالة من هذا المنبر، لن يستطيعوا عمل ذلك ما دام أنه موجود ملك اسمه سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهد اسمه محمد بن سلمان في السعودية، ورئيس تركيا “أردوغان” لن يحدث هذا الشرخ، وسوف نثبت للعالم أن الحكومتين متعاونتان لمعاقبة أي مجرم والعدالة في الأخير سوف تظهر، والمملكة العربية السعودية أعتقد اليوم أنه آن الأوان لهيكلة الأمن الوطني لكي ترتقي بمستوى القطاعات الاقتصادية.