12 مليون ريال تطيح بـ قيادي في تعليم جازان وتحيل عدد من الموظفين للتحقيق.. مصادر تكشف التفاصيل

كشفت مصادر أن مستحقات مالية، تتخطى الـ12 مليون ريال، تتمثل في بدل خارج دوام، أطاحت بقيادي في إدارة تعليم جازان من منصبه بعد جملة شكاوى، تقدم بها متضررون من حراس المدارس لوزارة التعليم، بينما تمت إحالة عدد من الموظفين للتحقيق والمحاسبة.

وبحسب “سبق” قالت المصادر أن بدل خارج الدوام الخاص بحراس المدارس لم يتم إدراجه ضمن الاعتمادات المرفوعة لوزارة المالية لسنوات؛ ما تسبب في تراكم المبالغ، وتخطيها حاجز الـ12مليون ريال.
وذكر الحراس في شكاواهم الموجهة لوزارة التعليم، أنه على مدار أربعة أعوام تتعذر الإدارة في كل مرة بعدم توافر بند لبدل خارج الدوام لتلك الأعمال في أيام “الجمعة، السبت، الأعياد، اليوم الوطني” على الرغم من أنها كانت تصرف في السابق، بجانب تحججها في مرات أخرى بعجز في ميزانيتها.
وأكدوا اكتشافهم بعد ذلك أن هناك توجيهًا من المدير العام للتعليم بصرفها، وهو ما لم يحدث مطالبين بمعاقبة المتسببين في تأخيرها دون وجه حق، ومشيرين إلى أن بعضهم قد فارق الحياة ولم يحصل عليها.
وفي نفس السياق قال المتحدث الرسمي باسم إدارة تعليم جازان يحيى عطيف معلقًا على سبب التأخير: إن المعاملات المالية المتأخرة القديمة تم الرفع بها للوزارة، وتم التنسيق بشأنها لإنهاء الإجراءات المتعلقة بها في حينه، وحاليًا تعد في مراحلها النهائية لصرفها من جهة الاختصاص.