اعلان

حرب الفبركات مستمرة: حساب ينتحل شخصية نجل خاشقجي!

Advertisement

منذ وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، مروراً بإعلان نتائج التحقيقات الأولية التي توصل إليها النائب العام، وإيقاف 18 متهماً سعودياً على ذمة التحقيقات وصدور إجراءات حاسمة من القيادة السعودية بإقالة مسؤولين بارزين، وإعادة هيكلة الاستخبارات السعودية عبر لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، لم تتوقف الأكاذيب والفبركات التي تستهدف المملكة للنيل منها، ولا تبحث عن حقيقة حادثة وفاة خاشقجي بحسب صحيفة عكاظ.

لم تقف حرب المعلومات المضللة التي تستهدف الرأي العام الدولي والمحلي للإساءة إلى المملكة وهز ثقة العالم بها، عند الأخبار المزيفة عبر وسائل الإعلام التقليدية (المقروءة والمسموعة والمرئية)، بل توغلت في مواقع التواصل الاجتماعي، حتى بلغ آخر وجهها البشع انتحال شخصية صلاح نجل الراحل جمال خاشقجي في «تويتر»، بحساب تم إنشائه في سبتمبر العام الماضي (بعد مرور نحو 3 أشهر من مقاطعة الدول الأربع لقطر).

وعلى الرغم من أن حساب صلاح خاشقجي «الحقيقي»، والذي استقبله خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، في قصر اليمامة بالرياض أمس مع سهل أحمد خاشقجي لتعزية أسرته بوفاة والده، أنشأ في مارس 2011 والذي يتابعه 2.7 ألف متابع، إلا أن الحساب المنتحل يتابعه ضعف العدد، في وقت يروج له نافخي الدعاية القطرية وأبواق الإخوان المسلمين. وحاول منتحل شخصية نجل جمال خاشقجي التشكيك في الموقف السعودي الثابت تجاه حادثة وفاة جمال المؤكد أنه سيحاسب المتسببين كائنا من كان، وعكف على الترويج لرواية الإعلام القطري ومن سار على نهجه. وتبدو ملامح الخلايا القطرية واضحة على الحساب المنتحل، إذ فضحت اللهجة المختلفة، وغياب الثقافة المحلية حقيقة الحساب، فإطلاق فخامة على ولي العهد وجلالة على الملك ليست ضمن الثقافة المحلية ولا المخاطبات الرسمية بين السعوديين.