بالصور: من داخل حصن سري في قلب “لاتفيا” أثناء الحرب الباردة

تلوح الولايات المتحدة باحتمالية انسحابها من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية التي أبرمتها مع الاتحاد السوفييتي الأمر الذي أعاد إلى الأذهان أجواء الحرب الباردة بين القوتين، وفي هذا الصدد، أتاحت “لاتفيا” مؤخرا لمواطنيها دخول حصن سري على عمق عشرة أمتار تحت سطح الأرض. وتم افتتاح الحصن مؤخرا للجمهور ويقع على بعد حوالي 70 كيلومتر من “ريجا” في متنزه “جواجا” الوطني، واشتهر باسمه الكودي “زي بنشن” أو “المعاش”، وتم الانتهاء من بنائه عام 1982، وظل سريا حتى تم الكشف عنه عام 2003.

وتصل مساحة الحصن السوفييتي القديم إلى ألفي متر ويتكون من تسعين غرفة عمل بها ما يقرب من 250 عامل أثناء استعدادات الروس لحرب نووية مع الولايات المتحدة. وتم تجهيز الحصن بشكل وقائي لتحمل ضربة نووية واستمرار عمل وحدات عسكرية واستخباراتية داخل الجدران المحصنة فضلا عن وجود أجهزة تجسس وأدوات اتصال ومواد إعاشة وغيرها.