اعلان

البنتاجون: لا دخل لنا بحادثة خاشقجي ولا تغيير في التعاون مع السعودية

Advertisement

Advertisement

أكد المتحدث باسم البنتاجون، كولونيل روبرت مانينغ، أنه لا دخل لوزارة الدفاع الأميركية بقضية وفاة المواطن جمال خاشقجي في تركيا مطلع الشهر الجاري. ونقلت قناة الحرة عن مانينغ قوله: لا دخل لنا بحادثة خاشقجي، ولا تغيير في التعاون العسكري مع الرياض ودعم حرب اليمن.

وكان جاريد كوشنير ، مستشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أكد في وقت سابق اليوم أن السعودية حليف مهم للولايات المتحدة في إشارة الى الموقف الأمريكي من التحقيقات الجارية في قضية وفاة المواطن جمال خاشقجي في تركيا في الثاني من الشهر الجاري. وقال كوشنير: ما زلنا في مرحلة البحث عن حقائق في قضية خاشقجي لافتًا إلى أن الرئيس ترمب ووزير خارجيته مايك بومبيو سيقرران الخطوة المقبلة بعد معرفة الحقائق في قضية خاشقجي.

يذكر أن النيابة العامة كانت قد صرحت قبل أيام أن التحقيقات الأولية التي أجرتها في موضوع اختفاء المواطن جمال بن أحمد خاشقجي أظهرت أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مع المواطن جمال خاشقجي؛ ما أدى إلى وفاته. وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصاً، جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.