مقتل الصحفي والناشط الأردني الشهير سامي المعايطة بطلق ناري في الرأس.. هكذا عثر الأمن على جثته

عثرت الأجهزة الأمنية في الأردن على على جثة الصحفي والناشط الشهير سامي المعايطة مصابًا بطلق ناري في الرأس داخل مركبة في محافظة الزرقاء.

وتباينت الروايات بشأن وفاة المعايطة، ففي الوقت الذي تحدث فيه ناشطون عن تعرّضه لحادث سير، قال آخرون إنه انتحر، وفي رواية ثالثة، تناقل نشطاء أنباء عن وجود “شبهة جنائية” في وفاته.
ووفقا لصحف أردنية قالت مصادر إنه “تم نقل الجثة إلى الطب الشرعي، فيما باشرت الأجهزة الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ملابسات الحادثة”. يذكر أن سامي هو شقيق وزير الإعلام الأردني الأسبق سميح المعايطة.