اعلان

بالفيديو.. اعترافات متطرف سابق لـ “نادين البدير”: اعتديت على والدتي وكنت أراكي في خانة الفاسقين!

Advertisement

Advertisement

روى الشاعر ضيف الله بن سليمان – المتطرف السابق – تفاصيل صادمة حول تشدده وشن الغارات على النادي الأدبي بجدة بالإضافة لاعتدائه على والدته. وقال خلال لقاء له في برنامج ” اتجاهات ” الذي تقدمه الإعلامية “نادين البدير” على قناة روتانا خليجية ” اعتدينا على أمسية الشاعر محمد الثبيتي وهربوه منا قبل أن نضربه”. وأضاف: خربت أمسات وندوات للدكتورة فوزية أبو خالد والدكتور سعيد السريحي، وأطلب منهم جميعا العفو.” وأشار إلى أنهم كانوا يدرسون على يد الشيخ سفر الحوالي وكان هناك ردة فعل عنيفة من التيار الصحوي ضد ما يسمى بالحداثة في تلك ” المرحلة” وكانوا يتابعون الأمسيات الشعرية ويطلبون منهم تخريب هذه الأمسيات. لافتا إلى أنهم كلفوه بإطفاء العداد الكهربائي بنادي جدة.

وتحدث عن قصة اعتدائه على والدته في فترة تطرفه بسبب حبها لسماع الأخبار بالمذياع . واصفا ذلك بالقصة المؤلمة والموجعة .
وقال ” كان لدينا اعتقاد أن الموسيقى حرام والمذياع حرام والتلفزيون حرام وأثناء قيام والدتي بإعداد الخبز كانت تستمع إلى المذياع وقمت بسحبه من يدها وحطمته “. وتابع : ” والدتي كانت عندي شيء مقدس ولكن ارتكبت هذا الشيء بناء على فتاوى المتشددين . لافتا إلى أنه ندم على هذا الأمر وسيظل يشعر بالندم عليه طيلة حياته. وأشار إلى أن والدته أدركت عودته إلى الصواب والاعتدال وعاشا حياة جميلة بعد ذلك لافتا إلى أنه كان يعاملها معاملة حسنة ويقبل أقدامها . وردا على سؤال المذيعة حول رده فعله إذا كان قابلها قبل 20 عاما . قال كنت أراكي في خانة الفاسقين، وكانوا يقولون لنا: من يقتل فاسقا يأخذ 70 حورية!.