اعلان

بينها النفط ومكافحة الإرهاب.. “هيئة الإذاعة البريطانية”: 5 مزايا إستراتيجية تجعل السعودية مهمة للغرب

Advertisement

Advertisement

أبرزت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في تقرير موسع نُشر اليوم (الأحد) على موقع قسمها العربي، خمس مزايا إستراتيجية تتمتع بها السعودية، تجعل منها دولة مهمة بالنسبة إلى الغرب. ولفتت “بي بي سي” في تقريرها الذي حمل عنوان ” قضية جمال خاشقجي: 5 أسباب تجعل السعودية مهمة للغرب”، أن السعودية يوجد نحو 18 في المئة من الاحتياطي النفطي العالمي، وهي أكبر مصدر للنفط، بحسب منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، لافتة إلى أن ذلك يمنح الرياض قوة كبيرة وتأثيرًا على الساحة العالمية. وفي معرض برهنتها على قدرة تأثير السعودية على أسواق النفط، ذكرت “الهيئة” أنه “لو فرضت الولايات المتحدة ودول أخرى عقوبات، يمكن أن ترد السعودية بتقليص إنتاجها النفطي، الأمر الذي قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار”.

واحتلت “التعاقدات العسكرية” للسعودية ثاني الأسباب التي تجعل من السعودية دولة مهمة بالنسبة للغرب في نظر هيئة الإذاعة البريطانية، التي أشارت إلى أن الميزانية العسكرية السعودية كانت ثالث أكبر ميزانية دفاعية في العالم عام 2017، بحسب معهد بحوث ستوكهولم للسلام. وفي هذا السياق، أوضحت “بي بي سي” أن الرياض وقعت اتفاقًا لشراء أسلحة من الولايات المتحدة قيمته 110 مليارات دولار، مع احتمال ارتفاع القيمة إلى 350 مليار دولار خلال عشر سنوات، ووصف البيت الأبيض الاتفاق بأنه أكبر اتفاق منفرد في تاريخ الولايات المتحدة، لافتة إلى أن من بين الدول الأخرى التي تمد السعودية بالسلاح بريطانيا وفرنسا وألمانيا. وحول شراكة الغرب مع السعودية في قضايا الأمن والإرهاب، أبرزت “بي بي سي”، تأكيد الدول الغربية أن السعودية تلعب دوراً حيويًا في حفظ الأمن في الشرق الأوسط ومكافحة التطرف والإرهاب، مشيرة إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي دافعت عن الإبقاء على علاقة وثيقة مع السعودية؛ لأن الرياض تساعد في أن يظل الناس في الشوارع البريطانية آمنين.

وبينت “الهيئة” أن السعودية تشارك في التحالف العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، مضيفة أن الرياض شكلت في العام الماضي تحالفًا إسلاميًا لمكافحة الإرهاب ضم 40 دولة إسلامية. ولفتت “بي بي سي” إلى أهمية التحالفات الإقليمي مع السعودية بالنسبة للغرب، موضحة أن السعودية تتعاون بشكل وثيق مع الولايات المتحدة في مواجهة النفوذ الإيراني. وأدرجت هيئة الإذاعة البريطانية “التجارة والاستثمار” كخامس ميزة يحظى بها الغرب في علاقته مع السعودية. وذكرت أن قيمة تجارة السلع والخدمات الأمريكية مع السعودية بلغت 46 مليار دولار في عام 2017 بفائض لصالح الولايات المتحدة قدره 5 مليارات دولار، مشيرة إلى أن وزارة التجارة الأمريكية أعلنت أن التجارة الثنائية مع السعودية وفرت نحو 165 ألف فرصة عمل في الولايات المتحدة خلال عام 2015.