مشاهد صادمة.. مباراة كرة قدم تتحوّل إلى معارك دامية

تحولت مباراة في الدوري الجزائري لكرة القدم، إلى معركة دامية استعملت فيها مختلف أنواع الأسلحة البيضاء، بعد أن اقتحمت جماهير الفريق المضيّف أرضية الملعب، وقامت بالاعتداء على لاعبي الفريق الخصم.

ودارت المباراة، مساء أمس السبت، بين فريقي برج بوعريريج وضيفه مولودية الجزائر، ضمن منافسات الجولة 11 من الدوري المحلي، وانتهت بخسارة الفريق المضيّف بهدف مقابل لا شيء، وهي النتيجة التي لم ترض مشجعيه، ليقتحموا الملعب مباشرة بعد نهاية اللقاء، وينهالوا بالضرب على لاعبي الفريق الضيف، باستعمال الأسلحة البيضاء.
وأكدت وسائل إعلام محليّة، الأحد، إصابة 4 لاعبين من فريق مولودية الجزائر بجروح في المباراة التي كادت أن تتحوّل إلى مجزرة، لولا تدخلّ الشرطة لحماية اللاعبين واحتواء الوضع، إضافة إلى إصابة عشرات المشجعين.
وأظهرت لقطات فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة اقتحام المشجعين لميدان الملعب مباشرة بعد إعلان الحكم صافرة النهاية، وقيامهم بالاعتداء على لاعبي مولودية الجزائر، الذين فضّل العديد منهم الهروب نحو مدارج أنصارهم، كما وثقت الصور إصابة أحد اللاعبين بجرح خطير على مستوى البطن، جراء تعرضه إلى ضربة بسكين، وإصابة آخر بضربة على الرأس، بينما تعرّض زميله إلى كسر بيده.
وتعليقا على ذلك، طالب وزير الشباب والرياضة الجزائري محمد حطاب، الأحد، بتسليط أشد العقوبات على المتسببين في العنف في الملاعب، داعيا إلى تغيير خارطة الطريق بخصوص التعامل مع هذه الأحداث، وطرد كل من لا يمتّ بصلة للرياضة.
وتعدّ هذه الواقعة من أكثر الأحداث دموية التي شهدتها ملاعب كرة القدم في الجزائر خلال الفترة الأخيرة، رغم ما تعرفه بين الحين والآخر من أعمال عنف وشغب بين الجماهير الرياضية.