بالفيديو.. داعية مصرية: النقاب عادة يهودية.. والتمسك به يتعارض مع هذه الآية القرآنية

قالت الداعية الدكتورة ” آمنة نصير ” أستاذة فلسفة العقيدة بجامعة الأزهر بالقاهرة، وعضو مجلس النواب المصري، أن ارتداء النقاب ليس شريعة إسلامية وإنما هو عادة يهودية تم توارثها من الثقافة الأولى قبل الإسلام عندما كانت القبائل العربية متجاورة.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج ” عمَّ يتساءلون ” المذاع على قناة ” إل تي سي ” الفضائية، أن قرار الجزائر بمنع ارتداء النقاب داخل المؤسسات الرسمية للدولة يعد انتصارًا للشريعة الإسلامية. مشيرة إلى أنها تتمنى منع واختفاء النقاب من مصر .
وأردفت : الإسلام لم يفرض النقاب أو يرفضه وتجد أن أكثر مكان تجذر فيه النقاب هو الجزيرة العربية لافتة إلى أن النقاب وصل إلى مصر من المتأثرين بدول الجوار التي يتخلص الكثير من نسائهم الآن من هذه العادة اليهودية .
وأشارت إلى أن القرآن فرض ” غض البصر” من قبل الرجل والمرأة. وذلك في قوله تعالى ” قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ” ” وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ”
وتساءلت ” لماذا أغطي وجهي وأنا مأمورة بغض البصر؟ “.. فنحن نعطل الآيات التي تأمر بغض البصر”.
وقالت ” لا أدري لماذا هذا الولع والتشبث عند البعض بالنقاب بشكل يتفوق على النص القرآني الذي يأمر بغض البصر”.