شاهد: شاب بـ”العارضة” كاد يضحي بحياته لإنقاذ طفل جرفته السيول

كاد شاب في محافظة العارضة شرق منطقة جازان اليوم يضحي بحياته- عقب الأمطار الغزيرة التي ضربت المحافظة – في سبيل إنقاذ طفل 14عامًا من الموت بعد أن جرفته سيول أحد الأودية. وقال الشباب سلمان لاحق الجابري وفقًا لـ”سبق”، إنه كان وقت الحادثة وذلك بمحض المصادفة كان يوجد بالقرب من ضفة الوادي برفقة أسرته، مشيرًا إلى أنه سمع صوت صراخ وشاهد طفلين يجرفهما سيل وادي المحاطة بالعارضة، مبينًا أن أحدهما استطاع التشبث بالأشجار حيث نجا، بينما واصل الآخر طريقه في السيل. وأوضح أنه وفِي لحظة ودون أي شعور رمى بنفسه في السيل للحاق به قبل أن يغرق، لافتًا إلى أنه تمكن من ذلك واستطاع إخراجه دون أن يمسه أي أذى على الرغم من عدم إجادته السباحة بالشكل المطلوب.

وتابع “الجابري” أنه لا يعرف الطفل، وأنه تركه بعد إنقاذه والتأكد من أن صحته جيدة، داعيًا الآباء لعدم ترك أبنائهم يمارسون السباحة في مجاري السيول لخطورتها والتي قد تتسبب في كارثة. وأشاد متابعون بعد تداول مقطع فيديو يُظهر لحظات الإنقاذ بالدور البطولي الذي قام به” الجابري” مطالبين الجهات المعنية بتكريمه. وتشهد المحافظات الشرقية من “جازان” العارضة العيدابي فيفا بني مالك هذه الأيام أمطارًا غزيرة وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد تواصل هطولها من متوسطة إلى غزيرة تصحب برياح نشطة. وحذر الدفاع المدني المواطنين والمقيمين ودعاهم إلى عدم المجازفة بقطع الأودية أو البقاء في بطونها فترة هطول الأمطار وتجمع السحب.