هذا كان الهدف مما حدث لخاشقجي.. مسؤول سابق: قرار الكشف عن جثته مسؤولية هذه الدولة

علق عضو مجلس الشورى السابق، محمد عبد الله آل زلفة، على قرار القيادة بإعلان وفاة الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، مؤكدًا أنه قرار شجاع وصريح وحساس، حدد المسؤولين، الذين قاموا بهذا العمل. وأكد آل زلفة أن هؤلاء تجاوزوا الصلاحيات الممنوحة إليهم، وذهبوا به إلى أبعد مكان، الأمر الذي لا يعكس أبدا ما كانت تريده المملكة.

واعتبر آل زلفة أن ما حدث لخاشقجي، كان الهدف منه إقناعه بالعودة إلى السعودية، مستدركًا: لكن يبدو أن هؤلاء تسببوا بوفاته، ومن خلال ذلك قاموا بتوريط المملكة، وتضليل الحكومة، بالادعاء بأن الصحفي خرج من القنصلية، لتبرئة ساحتهم. وشدد في تصريح لوكالة «سبوتنيك» الروسية أن هؤلاء المسؤولين سيقدمون إلى المحاكمة، وهناك قيادات في جهاز الاستخبارات أعفوا من مناصبهم. وعن جثمان خاشقجي، قال آل زلفة إن قرار الكشف عن مكانه من مسؤولية السلطات التركية، وقد تطلب الحكومة السعودية إعادته إلى المملكة.