اعلان

ماذا قال أصدقاء وزملاء جمال خاشقجي عنه بعد إعلان وفاته في قنصلية المملكة بتركيا؟

Advertisement

Advertisement

عبّر العديد من أصدقاء الصحفي جمال خاشقجي عن حزنهم على رحيله، وذلك بعد إعلان المملكة “وفاته” في القنصلية إثر “مشاجرة” .

ونعى عدد من الإعلاميين عبر موقع تويتر خاشقجي متحدثين عن إخلاصه لوطنه في مختلف المراحل والظروف، إضافة إلى المساعدة التي قدّمها للكثيرين في مسيرته الإعلامية.
كما طالب البعض باعتبار الثاني من أكتوبر، وهو اليوم الذي توفي فيه خاشقجي بقنصلية المملكة في إسطنبول ، يومًا للصحافة في الخليج تخليداً لذكراه.
وقال حسين شبكشي : ” كان دمث الأخلاق ومهني محترف..مواطن أصيل إبن أسرة كريمة من مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم..فقدت صديقا عرفته منذ أكثر من خمسة وعشرون عاما..رحمك الله يا أبا صلاح رحمة واسعة ..رب اجعل هذا البلد آمنا مطمئنا..ولا عزاء لكل من تاجر بجمال خاشقجي..انا لله وإنا إليه راجعون” .
فيما الصحافي البحريني عادل مرزوق : “لا أقل من اعتبار الثاني من اكتوبر في كل عام يومًا للصحافة في الخليج تخليدا لذكرى ” .
وأضاف معاذ قطب : ” لا أحد يستطيع تخيل الألم الإنساني الذي يمر به أهل وأصدقاء جمال، لا شيء له لون بعد اليوم بالنسبة لهؤلاء، اصبروا واستقووا بسيرته العطرة وروحه الطاهرة التي ستعيش بيننا أبد الدهر ، جمال له الفضل بعد الله في دخولي عالم الإعلام وعلمني الكثير لن أنسى فضلك علي،طبت حيّا وميتا يا أبا صلاح.” .
وتابع ”علي الكندري: ” أخي وصديقي بوصلاح اعتدت أن أناديك My Big Friend أجمل ما عرفته فيك إخلاصك لوطنك في مختلف المراحل والظروف، ودفاعك عن قلمك وأفكارك وإن اختلف معك محبوك.. سنفتقدك كثيراً، لكن عزاؤنا أنك بضيافة رب كريم .. تقبلك الله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. ” .