تحولات جذرية في هواتف أندرويد المقبلة

أعلنت شركة غوغل مؤخرا أنها لن تسمح بالدخول إلى موقع التطبيقات الخاصة بنظام التشغيل أندرويد مجانا، الأمر الذي يعني أن نظام التشغيل الأكثر شعبية في العالم سيصبح مختلفا عما هو عليه الآن.

وربما يعود السبب الرئيسي في عدم إتاحة التطبيقات في موقع “بلاي ستور” وغيرها من تطبيقات غوغل هو الغرامة الهائلة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على غوغل والبالغة 5 مليارات دولار لانتهاكها شروط منع الاحتكار في وقت سابق من العام الجاري.
وحتى الآن، يأتي نظام التشغيل في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مجهزا بعدد من التطبيقات، وكلها مجانية، وفقا لصحيفة إندبندنت البريطانية.
لكن بدءا من أواخر الشهر الجاري، وتحديدا يوم 29 أكتوبر، ستخضع كل أجهزة أندرويد التي ستطلق في أوروبا لرسوم الترخيص الجديدة.
وقال هيروشي لوكهايمر، وهو أحد كبار المسؤولين في غوغل، في مدونة إنه على الرغم من أن نظام التشغيل أندرويد سيظل مجانيا ومفتوح المصدر، فإن الشركة “ستدرج اتفاقية ترخيص جديدة في الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة التي ستباع في أوروبا، بحيث ستكون اتفاقية للدفع”.
وأشار إلى أن كل الخدمات التي كانت توفرها غوغل في نظام كروم ونظام البحث في غوغل ساعدت سابقا في تمويل عملية التطوير والتوزيع المجاني للأندرويد” مشيرا إلى أن هذا لمع يعد قائما الآن.
وما يعنيه هذا القرار أن التطبيقات التي كانت تأتي محملة مسبقا في الهواتف الذكية ستكون مختلفة تماما، فبدلا من احتوائها على تطبيقي كروم والبحث في غوغل، سيكون هناك تطبيقات مختلفة كليا على الأرجح.
وسيكون هذا التغيير خبرا جيدا لتطبيقات تصفح الإنترنت الأخرى، التي قد تحل محل كروم في الهواتف الجديدة.
وفي حين أن أكثر من 80 في المئة من الهواتف الذكية في العالم تستخدم نظام التشغيل أندرويد، فإن الأمر لن يتغير كثيرا في الوقت الراهن على الأرجح.
ولم يعرف بعد ما إذا كان هذا الأمر سوف يسري على تطبيقات غوغل الأخرى من البريد الإلكتروني “جيميل”، لكن هذا ما سنعرفه بالتأكيد أوائل نوفمبر المقبل.