هذا ما سمعه بأذنه فجرا.. مصري يصدم في زوجته بعد عام من الزواج ويطلب الطلاق

طالب «أحمد. م»، 32 سنة، بالطلاق من زوجته، ورفع دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بإمبابة، بعد هروبها منه، إثر مشاهدتها تواعد عشيقها .

وقال أحمد – بحسب موقع مصراوي، إنه سمع عشيق زوجته يكلمها من شباك المطبخ، ويقول لها متقلقيش هجيلك بالليل بس هو ينام.
وأشار إلى أن والد زوجته اشترط زواجه منها بعد شهر من الخطوبة، للتخلص من شخص سيء السمعة كان يرتبط بابنته عاطفيا.
وأوضح أنه زوجته كانت تقوم بتصرفات مريبة بعد الزواج، منها أنها تنكسف منه ولا تريد أن تتحدث معه، وحبست نفسها في غرفة النوم، يوم كامل بهاتفها وسمعتها تتحدث في التليفون حتى مطلع الفجر.
ونوه إلى أنه في صباح اليوم التالي، استيقظت مبكرا وذهبت لأسرتها ، وتكلمت مع والدها ليتحدث معها، وبمجرد ما شكوت له لقنها علقة ساخنة، الأمر الذي دفعها لطاعتي وتلبية رغباتي الأمر الذي أسعدني وأدخل عليّ السرور.
وأشار إلى أنها تظاهرت أمامه بالحب، الأمر الذي جعله يشعر بسعادة بالغة، ولم يكن أمامه غير العمل لتلبية طلباتها.
وأضاف: «بعد عودتي من عملي ذهبت للوقوف في شرفة المنزل، وفوجئت بشخص غريب ينظر داخل شباك المطبخ ويتكلم، فاقتربت لسماع ما يقول، واندهشت بعدما رأيت أنه عشيق زوجتي القديم».