شاهد: أمريكيتان ونيوزيلاندية يتحدثن عن تجربة الاغتراب في المملكة وعيش “الحلم السعودي”

تحدثت ثلاث سيدات من الولايات المتحدة ونيوزيلاندا عن تجربة الاغتراب في المملكة، وعن توقعاتهن السابقة عن الحياة في السعودية وما رأينه في الواقع، بعد أن أدت بهن حياتهن العملية إلى هنا، حيث الفرص الوظيفية المناسبة لهن. وقالت “كيلي” و”هيذر” و”كريست” إنهن فوجئن بما يتميز به السعوديون من كرم وأريحية في التعامل مع الأجانب، كما لمسن من خلال عملهن مدرسات سهولة الاندماج في المجتمع السعودي.

وعن توقعاتهن عن الحياة في المملكة، قالت إحداهنّ إن الصورة النمطية عن المملكة ومواطنيها تغيرت بالكامل بعد الوصول للسعودية؛ إذ إن كل ما سمعته من إشاعات تبدد تماماً مع الاختلاط بالمجتمع والشعور بالأمن والأمان. وأكدت السيدات الثلاث أن المملكة صارت لهنّ وطناً، وأصبحن يحملن قبل عودتهن لبلادهن في الإجازات التذكارات والهدايا المعبرة عن ثقافة المملكة وتراثها وحضارتها.