مواطن عفا عن المتسبب في إصابة ابنه فشُفي الابن

عفا سالم حسين الشمري من حائل، عن المتسبب في إصابة ابنه بحادث مروري في منتصف ذي القعدة الماضي، بعد علمه بالحادث مباشرة. وفي التفاصيل وفقًا لـ”سبق”، قال: “إن ابنه تعرض لحادث مروري بعد أن اصطدمت به من الخلف شاحنة “قلاب”، ولشدة الإصابة وتغير ملامح ابنه لم يتم التعرف عليه؛ حيث سُجل اسمه بالمستشفى والمرور بـ”مجهول” حتى تم التوصل له عن طريق شركة التأجير المُسجلة باسمها السيارة، فأبلغت بأن شخصًا لم يتم التعرف عليه يقود السيارة، يتلقى العلاج في المستشفى، وفورًا اتجهت للمستشفى لأجد ابني “حسين” أمامي في العناية المركزة، وتغيرت جميع ملامحه، وحمدت الله على ذلك, وسألت الله أن يلطف بحاله”.

وتابع قائلًا: “تم استدعائي مباشرة للمرور، فكان شرطي قبل اتخاذ أي إجراء مقابلة المتسبب، الذي تبين أنه بنجلاديشي، وسقط أمامي يتوسل بالعفو، وأنه لا يملك تأميناً وسيبقى رهين الحادث مدى حياته، وطمأنته أنه أحد أبنائي وأن يكف عن البكاء، وبعد التأكد من أن نسبة الخطأ 100% عليه، وأنه لا يوجد معه تأمين، بشرته بالعفو، وأنه فقط يتبقى عليه إنهاء الإجراءات للخروج، وأن يدعو لابني بالشفاء، وفوراً أنهيت الإجراءات واتجهت للمستشفى لمتابعة حال ابني، والتي لم يطمئنني عنها الأطباء، فبقي ابني بالعناية عشرين يوماً كل يوم يتحسن أفضل من سابقه، وسط تعجب الأطباء المعالجين، بالرغم من استئصال إحدى الكليتين والطحال, وإصابات بليغة في الرئة والوجه”. وأضاف: بعد مرور عشرين يومًا بدأت صحة ابني بالتحسن السريع, وأصبح يستجيب للعلاج حتى منّ الله عليه بالصحة وخرج من المستشفى مُعافًى ولله الحمد. وشكر “الشمري” الله سبحانه وتعالى على سلامة ابنه، وشكر كل من سأل عن صحة ابنه أو زاره في المستشفى، مؤكداً أن الوافد زار ابنه بالمستشفى للاطمئنان عليه.