لماذا نشعر أحياناً بالنعاس خلال النهار على الرغم من النوم لساعات طويلة؟

يعاني بعض الأشخاص من الشعور الدائم بالنعاس والخمول على الرغم من النوم لساعات طويلة، وما يؤثر سلباً على حياة الإنسان وعلى قيامه بالمهام اليومية المطلوبة منه.

ويعود هذا الشعور إلى عدة عوامل:

1- نمط الحياة المتمثل بالعمل لساعات طويلة دون الراحة، أو العمل في المناوبات الليلية.

2- الإصابة باضطرابات النوم ليلاً أو الأرق.

3- اضطراب الساعة البيولوجية جراء السفر لبلدان تختلف مواقيتها مع البلد الأم.

4- تناول بعض الأدوية خاصة مضادات الهستامين والحبوب المنومة والمهدئات.

5- الشخير الناتج عن الحساسية أو تشوهات الأنف أو الربو.

6- انقطاع التنفس أثناء النوم بشكل متكرر، وهو ما يحدث نتيجة ارتخاء عضلات الجهاز التنفسي الناجمة عن انسداد مجرى الهواء.

7- متلازمة تململ الساقين والتي تسبب بالشعور بعدم الراحة في الساقين والقدمين والحاجة إلى تحريكهما بشكل دائم خلال النوم.

8- الحمل خصوصاً في الشهر الأخير، بسبب كبر حجم البطن.

9- الكوابيس والأحلام المزعجة.

10- الإصابة ببعض أمراض فشل القلب أو مشاكل الرئة.

11- تناول الكافيين والمنبهات بكثرة قبل النوم.

12- التدخين بشكل مفرط.

ولتجنب النعاس المستمر يجب عليك:

1- تجنب الهواتف الذكية وكافة الأجهزة الإلكترونية قبل النوم.

2- تثبيت مواعيد النوم حتى في عطلة الأسبوع.

3- تثبيت مواعيد تناول الوجبات الرئيسية وعدم تناول الطعام والمنبهات قبل النوم بـ 4 ساعات.

4- ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة خاصة المشي.

5- تخفيف الإضاءة في غرفة النوم والذي يعطي إشارة للدماغ لإفراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد على الاسترخاء.

6- تجنب أخذ قيلولة أثناء النهار.