لماذا يوصف هرمون الكورتيزول بأنه شديد الخطورة على الصحة؟

الكورتيزول هو هرمون التوتر الذي تفرزه الغدد الكظرية، وهو مهم لمساعدة الجسم في المواقف الصعبة حيث يصدر المخ أمرا بإفرازه لمواجهة مختلف أشكال الضغط. لكن إن استمر إفراز الهرمون لفترة طويلة وبنسبة كبيرة فإنه يضر أكثر مما يفيد. وبمرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من الكورتيزول أن تسبب زيادة في الوزن، وارتفاعا في ضغط الدم، والإصابة بالأرق، والتأثير بالسلب على الحالة المزاجية، وتقليل النشاط. كما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسكري وضعف التركيز، ويؤثر على الإدارك والجهاز المناعي والذاكرة والعظام والقلب

وعرض موقع “هيلث لاين” مجموعة من النصائح التي تقلل من ارتفاع الكورتيزول عن النسبة الطبيعية منها الحصول على قدر كاف من النوم وممارسة التمارين الرياضية. وتضمنت النصائح أيضا التدرب على تبديد أشكال الضغوط الضارة، وتهيئة سبل الاسترخاء، والترويح عن النفس، والاعتماد على وجبات صحية، وتناول بعض المكملات الغذائية. يسهم التأمل أيضا في تخفيف التوتر، كما ينصح الخبراء بتعزيز التواصل الاجتماعي.