ترامب وستورمي.. من المنتصر بالجولة الأولى؟

في انتصار وصف بالساحق لدونالد ترامب بمعركته القضائية الشهيرة مع ستورمي دانيالز، رفض قاض فيدرالي أميركي، الاثنين، دعوى تشهير رفعتها الممثلة الإباحية ضد الرئيس.

وجاء رفض قاضي المحكمة في لوس أنجلوس، جيمس أوتيرو، للدعوة على أساس أن ما قاله ترامب عبارة عن “تصريح بلاغ” يأتي في إطار التعديل الدستوري الأول، الذي يحمي حرية التعبير، وأن ما قاله عادة ما يرتبط بالمسار السياسي والعام في الولايات المتحدة.
وأمر القاضي دانيالز بدفع الأتعاب القانونية عن القضية لترامب.
وكانت دانيالز رفعت دعوى تشهير ضد ترامب بعد تغريدة له في أبريل الماضي اتهم فيها الممثلة الإباحية بـ”الكذب”، أشار فيها إلى عدم صحة ما ذكرته بأنها تلقت تهديدات من قبل شخص مجهول في مرآب للسيارات في لاس فيغاس عام 2011، وطالبها بعدم الحديث علنا مرة أخرى عن علاقتها المزعومة به.
ورحب محامي ترامب بقرار القاضي أوتيرو معتبرا أنه يشكل نصرا كليا لترامب وهزيمة ساحقة لستورمي دانيالز، بحسب ما ذكرت شبكة “سي إن إن” الأميركية، الثلاثاء.
غير أن هذا القرار لا يؤثر على الدعوى الثانية التي رفعتها دانيالز ضد ترامب ومحاميه مايكل كوهين.
وكانت دانيالز هاجمت في كتابها الجديد “الكشف الكامل” (فول ديسكلوجر) الرئيس الأميركي، وقالت إن ترامب عرض أمامها صورة زوجته ميلانيا وابنه بارون، قبل ممارسة العلاقة الحميمة في ولاية نيفادا سنة 2006.
كما اتهمته بـ”ضعف الوازع الأخلاقي” نظرا لأنه عرض عليها “الغش” لكي تجد مكانا في إحدى حلقات برنامج تلفزيون الواقع، وفق ما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية.
وينفي ترامب أنه أقام علاقة مع دانيالز، على الرغم من أنه أقر بأن محاميه السابق مايكل كوهين عوض الممثلة الإباحية بمبلغ تم دفعه لها، بموجب اتفاق سري قبل الانتخابات الأميركية.