اعلان

نصف مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن اختطاف الملياردير الوحيد بتنزانيا

Advertisement

Advertisement

قالت الشرطة في تنزانيا اليوم الجمعة، إنها تستجوب حاليا 12 شخصا على خلفية اختطاف الملياردير محمد ديوجي أغنى رجل في البلاد. وتعرض ديوجي، الذي يبلغ حجم ثروته 5ر1 مليار دولار، للاختطاف فيما كان يغادر أحد الفنادق بالعاصمة دار السلام أمس الخميس، تشمل عملية الاستجواب موظفين بالفندق. وقال رئيس شرطة المدينة لازارو مامبوساسا للصحفيين اليوم الجمعة، إن :”هناك أخبار كثيرة تحيط بعملية الخطف … هذه ليست معلومات رسمية.” وأضاف مامبوساسا :”لقد تم اختطاف ديوجى من قبل اثنين من الرجال البيض، وحتى الآن لم نتوصل إلى الدافع لكننا نحتجز 12 شخصا من بينهم رجال أمن الفندق لاستجوابهم”.

ولم تكشف السلطات عن المزيد من التفاصيل حول هذه العملية، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان قد تم المطالبة بفدية.  ونقلت وسائل الإعلام المحلية في تنزانيا عن سائق بشركة خدمات النقل الذكي عبر تطبيقات الهواتف المحمولة “أوبر” قوله إنه شاهد عملية الخطف وأن المشتبه بهم أطلقوا النار في الهواء قبل مغادرتهم، مضيفا أنهم كانوا ملثمين. ووفقا لمجلة فوربس ، فإن ديوجي/ 43 عاما / أصغر ملياردير في أفريقيا والملياردير الوحيد في البلاد، يمتلك مجموعة ميتال جروب ، التي تعمل في مجموعة واسعة من الصناعات من بينها التجارة والزراعة والخدمات المالية ، وذلك من بين أمور أخرى. وولد ديوجي ، في تنزانيا ودرس في الولايات المتحدة في جامعة جورج تاون، ويصف نفسه في سيرته الذاتية الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأنه “رجل أعمال ورجل بر أفريقي.”