عائلة خاشقجي تعلن موقفها من اختفائه.. وتجتمع على هذا الرأي

أعلنت عائلة وأقارب المواطن السعودي جمال خاشقجي، رفضها للأخبار المغلوطة والقصص المضللة التي يتم بثها عن جمال وأسرته، واستخدام صورهم أو أسمائهم لتمرير بعض التقارير العارية من الصحة في الإعلام المزيف، مثلما حدث ووظفت بعض وسائل الإعلام العربية والأجنبية صورة المستشار القانوني معتصم خاشقجي (أحد أبناء عمومة جمال)، وزعمت أن اسمه (أحمد) وهو شقيق جمال خاشقجي، وأفردت لذلك قصصاً من نسج الخيال دون الوقوف على الحقيقة.

ووفقا لـ”العربية”، حذر معتصم خاشقجي من الأجندة ذات المقاصد السيئة التي تتبناها بعض الدول، وتنشر سمومها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونوه بأن كل من أساء للعائلة ستطاله يد القانون بالتنسيق مع الدولة.
كما استنكر صلاح نجل جمال خاشقجي تسييس قضية والده المفقود في اسطنبول، رافضاً الأخبار المغرضة التي يتم تداولها جملة وتفصيلاً، وأوضح أنه لا يعرف هو وأفراد عائلته خديجة جنكيز التي تدعي أنها خطيبته، قائلا: “لا أعرف هذه السيدة، ولم أسمع بها من قبل سوى من خلال وسائل الإعلام”، كما طالبها بالكف عن تناول قضية والده، مشدداً على أنه هو وأسرته أولى بالسؤال عن والده وعن ملابسات اختفائه، وأن الدولة تقوم بدورها في هذا الشأن.
وفي نفس السياق، كشفت الدكتورة آلاء نصيف، زوجة جمال خاشقجي السابقة، أن ابنه عبدالله كان معه في اسطنبول قبيل اختفائه بأسبوعين. وقالت: “كل المعارضين السعوديين لم يمسهم سوء، ولم تمتد إليهم أي يد تؤذيهم حتى وهم خارج البلاد، هذه حقيقة منذ تأسيس البلاد، وربما قالوا أكثر وأكبر مما قاله جمال، ولم يمسهم سوء، والشواهد كثيرة”.