تحديث رئيسي جديد لـ واتساب يحمل كابوساً لمستخدمي أندرويد

كشفت تقارير إخبارية، عن أن تطبيق التراسل الفوري الأشهر “واتساب”، يستعد لطرح تحديثين رئيسيين في التطبيق؛ أحدهما سيحمل أنباء سارة، والثاني سيكون بمثابة “كابوس” لمستخدمي نظام تشغيل “أندرويد”.

وأشارت صحيفة “الديلي إكسبريس” البريطانية إلى أن عشاق “واتساب” على نظام “أندرويد” ينتظرون في الأيام المقبلة خبراً سيئاً، بعدما أشارت تقارير عديدة إلى أنهم في انتظار تحديث جديد، سيحرمهم جزئياً من استخدام التطبيق بصورة مجانية.
وأوضحت أن التحديث الجديد سيطالب المستخدمين بدفع مقابل مادي زهيد؛ للحصول على التطبيق “خالٍ من الإعلانات”، وفي حالة عدم دفعهم المبلغ سيمكنهم تحميله؛ ولكنه سيعرض إعلانات بداخله.
ويُعد “واتساب” تطبيق الدردشة الأكثر شعبية في العالم؛ حيث يضم أكثر من مليار ونصف المليار مستخدم شهرياً.
وكانت مصادر قد رحجت أن ذلك ربما كان سبب قرار برايان أكتون، الذي شارك في تأسيس تطبيق المراسلة الفوري “واتساب”، في أن يغادر العمل في شركة “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي؛ وذلك اعتراضاً منه على خطط “فيسبوك” المستقبلية تجاه “واتساب”.
وكان أكتون قد قال في مقابلة له مع مجلة “فوربس” الأمريكية: إن “فيسبوك” تستخدم “واتساب” لأغراض تجارية بحتة، ولتحقيق الربح بشكل أساسي؛ وذلك بعرض إعلانات مستهدفة في خانة “الحالة” الجديدة للمستخدمين بداخل التطبيق.
أما الخبر السعيد، الذي ينتظره مستخدمو “واتساب”؛ فهو ما نشره موقع “زي بز” التقني المتخصص، من أن هناك تحديثاً مرتقباً للتطبيق، سيعدل تقنية “الحذف للجميع” التي سبق أن طرحتها الشركة في وقت سابق.
وتعمل تلك التقنية على منح مستخدم “واتساب” إمكانية حذف رسالته، حتى بعد إرسالها إلى المستخدم؛ ولكن بعد فترة محدودة تتراوح ما بين 420 ثانية إلى 7 دقائق، ثم تقدمت ليصل إلى ساعة و8 دقائق و16 ثانية تقريباً.
ولكن “واتساب” تقدمت بالزمن، ليصل إلى 13 ساعة و8 دقائق و16 ثانية، وبعدها لن يتمكن المستخدم من حذف رسالته.