اعلان

خطأ يحرج الخارجية الأميركية ويدفعها للاعتذار

Advertisement

Advertisement

اعتذرت السفارة الأميركية في العاصمة الأسترالية كانبيرا بعد “خطأ تدريبي” من وزارة الخارجية الأميركية تمثل في إرسال دعوة غير حقيقية أو “زائفة” تضمنت صورة لقطة ترتدي بيجاما مع صحن بسكوت بالشوكولاتة.

وأرسلت الرسالة بالبريد الإلكتروني تحت عنوان “دعوة اجتماع”، وتضمنت الرسالة نصا باللاتينية وأسماء المدعوين، مع خيار الضغط على زر “الرجاء الرد”.
ولم يعرف بعد العدد الكلي لمن تلقوا الرسالة التي أرسلتها الخارجية الأميركية ومدى الانتشار، لكن القنصل العام في البعثة الأميركية في أستراليا غافن سوندوول أرسل اعتذارا جاء فيه “أعتذر لخيبة أمل أولئك الذين كانوا يأملون في حضور حفلة القطة بالبيجاما، لكن مثل هذا الاجتماع لا يأتي ضمن نطاق خبراتنا”.
وأضف في الاعتذار، الذي جاء بعد يومين على إرسال الدعوة “لقد كان خطأ ذا علاقة بالتدريب من قبل أحد موظفينا الجدد، الذي كان يتفحص منصة نشرتنا البريدية الإلكترونية”، وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.
وأضاف سوندوول “ستضاف ضوابط إدارية جديدة أكثر قوة لمنع تكرار مثل هذا الخطأ.
بعض الظرفاء علقوا على الخطأ قائلين إنه ربما لم يكن عليهم الاعتذار فصورة القطة بالبيجاما كانت رائعة، بحسب ما ذكر موقع “ماشابل”.
ويبدو أن القطة تعود إلى المواطنة الأسترالية المقيمة في ملبورن جنيفر ستيوارت، التي وضعت رداء الوحش الأزرق حول القطة كصورة حساب لصفحتها على إنستاغرام باسم “ماي فري بيبيز”.