العم عادل يتفرغ لهوايته بعد التقاعد.. ويكشف سر حرصه على اقتناء ممتلكات المتوفين

يقضي العم عادل زهران سنوات تقاعده، في مهمة جديدة حيث يعيش بين النحاسيات والأوراق القديمة والأجهزة الإلكترونية النادرة.

وعن هذه الهواية قال العم عادل أنها لازمته منذ صباه لذا قرر تفجير طاقاته من خلالها بعد تقاعده، موضحًا “أحب اقتناء التحف والقطع النادرة منذ صغري، إلا أنني لم أتفرغ لها إلا بعد التقاعد”.
وبحسب “عكاظ”، أضاف “زهران”، “بعض القطع التي أملكها اشتريتها من الأسواق الشعبية”، “إلا أن مصدري الرئيسي هي ممتلكات المتوفين الذي لا يدرك ورثتهم في كثير من الأحيان قيمة كنوزهم، فأبادر لشرائها حفظًا لها من الضياع”.
وأشار “زهران” إلى أن مجالسته للمتخصصين بالتراث، إضافةً الى خبرته الطويلة فيها جعلته أكثر قدرة على اكتشاف القطع المقلدة من النظرة الأولى”.